وقفة أمام المرآة

image

وقفة أمام المرآة

وقفت امام مرآتها تتلمس وجهها وقد لفه الحزن والأسى، دققت النظر أكثر فرأت أمامها وجوه بشر رائعون تعرفهم فابتسمت، وهم الذين تكن لهم حباً كبيراً.
تفاجأت حين بدت صورة وجهها أمامها سوداء قاتمة، وأن كل شيء بها تغير رغم أن الملامح ذاتها بقيت، عادت لحزنها وبكت وغضبت فضربت المرآة بيدها فتحطمت، فعلت هذا بعد أن أدركت أنها أخطأت.. وندمت… على صمتها طوال هذه السنوات.
أصبحت المرآة حطاماً تناثر أجزاءها في كل مكان ، لم تشعر بنزف الدماء من يدها وراحت تتساءل: ماذا ستفعل بقطع الزجاج المحطمة..؟!
- هل أجمع قطعها عن الأرض..؟!!!
جاءها الرد بصوت عالٍ: لا.. ستنزف أناملك الرقيقة إذا جمعتها..
- هل أذهب وأتركها متناثرة على الأرض..؟!
تردد نفس الصوت بنبرةٍ أعلى: لا.. ستجرَّح قدميك..
قهقهت بصوتٍ عالٍ ثم قالت: أليس نزف الأنامل وجرح الأقدام أرحم كثيراً من نزف القلب..؟!! لست حزينة على تحطم مرآتي، بل أنا حزينة على صدقٍ حطمها، لقد كان الصدق آخر أمل لي بأن أحافظ على نفسي وتعاملي مع البشر، وها هو الآن قد سقط وتحطم.
أنا الآن أرى ما هو وراء المرآة، آه ويا ليتني لم أرَ .. وأتمنى لو رحلت قبل ذلك ..
كانت تعتقد أن احترامها للناس بداية الطريق للصدق لكنها اكتشفتْ بعد تحطم المرآة أن الاحترام والصدق الذي كانت تقدمه لهم كان مجرد مرآة محطمة في ذاتها.

درين طاطور
22.12.2006

وقفة أمام المرآة

وقفت امام مرآتها تتلمس وجهها وقد لفه الحزن والأسى، دققت النظر أكثر فرأت أمامها وجوه بشر رائعون تعرفهم فابتسمت، وهم الذين تكن لهم حباً كبيراً.
تفاجأت حين بدت صورة وجهها أمامها سوداء قاتمة، وأن كل شيء بها تغير رغم أن الملامح ذاتها بقيت، عادت لحزنها وبكت وغضبت فضربت المرآة بيدها فتحطمت، فعلت هذا بعد أن أدركت أنها أخطأت.. وندمت… على صمتها طوال هذه السنوات.
أصبحت المرآة حطاماً تناثر أجزاءها في كل مكان ، لم تشعر بنزف الدماء من يدها وراحت تتساءل: ماذا ستفعل بقطع الزجاج المحطمة..؟!
- هل أجمع قطعها عن الأرض..؟!!!
جاءها الرد بصوت عالٍ: لا.. ستنزف أناملك الرقيقة إذا جمعتها..
- هل أذهب وأتركها متناثرة على الأرض..؟!
تردد نفس الصوت بنبرةٍ أعلى: لا.. ستجرَّح قدميك..
قهقهت بصوتٍ عالٍ ثم قالت: أليس نزف الأنامل وجرح الأقدام أرحم كثيراً من نزف القلب..؟!! لست حزينة على تحطم مرآتي، بل أنا حزينة على صدقٍ حطمها، لقد كان الصدق آخر أمل لي بأن أحافظ على نفسي وتعاملي مع البشر، وها هو الآن قد سقط وتحطم.
أنا الآن أرى ما هو وراء المرآة، آه ويا ليتني لم أرَ .. وأتمنى لو رحلت قبل ذلك ..
كانت تعتقد أن احترامها للناس بداية الطريق للصدق لكنها اكتشفتْ بعد تحطم المرآة أن الاحترام والصدق الذي كانت تقدمه لهم كان مجرد مرآة محطمة في ذاتها.

درين طاطور
22.12.2006

تدوينات متعلقة