هي… وهو…..

ynbu3-e5044b2a36

هي… وهو…..

كانت جالسة في غرفتها تقرأ كتاب جديد اقتنته من آخر معرض كتاب أقيم في وطنها، فجأة سمعت صوته يتقهقه…! لم تستطع تحمله وبدأت الذكريات تعود إلى رأسها بكل ما فعله بها من عنف وتنكيل وضرب وتحرش… حتى وصلت به الدناءة إلى اغتصاب طفولتها البريئة. لم تكن إلا طفلة حالمة، ضحوكة، مبتسمة، لكنه حول حياتها إلى ذكريات قبيحة وهي ما زالت في السابعة من عمرها… … أفاقت من جلستها والكتاب وما شعرت إلا وهي تركض نحوه تريد أن تقتل ولو شيئا صغيرا مما قتله فيها… أمسكوها منعوها ووقعت مغشيًا عليها على الأرض وبقي هو يضحك…. ويمثل على الجميع براءته وقالوا أنها مجنونة….!!! فقدت عقلها…. ومجرمة…

هي… وهو…..

كانت جالسة في غرفتها تقرأ كتاب جديد اقتنته من آخر معرض كتاب أقيم في وطنها، فجأة سمعت صوته يتقهقه…! لم تستطع تحمله وبدأت الذكريات تعود إلى رأسها بكل ما فعله بها من عنف وتنكيل وضرب وتحرش… حتى وصلت به الدناءة إلى اغتصاب طفولتها البريئة. لم تكن إلا طفلة حالمة، ضحوكة، مبتسمة، لكنه حول حياتها إلى ذكريات قبيحة وهي ما زالت في السابعة من عمرها… … أفاقت من جلستها والكتاب وما شعرت إلا وهي تركض نحوه تريد أن تقتل ولو شيئا صغيرا مما قتله فيها… أمسكوها منعوها ووقعت مغشيًا عليها على الأرض وبقي هو يضحك…. ويمثل على الجميع براءته وقالوا أنها مجنونة….!!! فقدت عقلها…. ومجرمة…

تدوينات متعلقة